الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم تنظم يوما دراسيا حول: “النقل المدرسي في العالم القروي بين إكراهات التدبير وسبل تطوير الخدمات”

خنيفرة، 24 نونبر 2022

نظمت الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم يوما دراسيا حول موضوع :
“النقل المدرسي في العالم القروي بين إكراهات التدبير وسبل تطوير الخدمات” يوم الخميس 24 نونبر 2022 بإقليم خنيفرة.
بعد ان افتتح السيد عبدالعزيز الدرويش، رئيس الجمعية هذا اللقاء بالترحيب بالحضور الكريم وبشكر المشاركين على تلبيتهم الدعوة، تلت السيدة ليلى الحموشي، العامل، مديرة المرافق العمومية المحلية بوزارة الداخلية كلمة باسم السيد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت ، بعدها تناول الكلمة السيد حميد البابور رئيس المجلس الإقليمي لخنيفرة ثم السيد عبد الجليل بنزوينة مدير الدعم الاجتماعي والمكلف بالوحدة المركزية للتعليم الأولى بوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالنيابة عن السيد الوزير شكيب بن موسى؛ والسيد حسن رشيدي نائب رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت ، والسيد محمد أقبلي نائب رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات ، والسيد رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم.
وقد تميز هذا اللقاء بنقاش غني ومتنوع من خلال ورشتين، تضمنت الأولى عرضًا حول “النقل بالمجال القروي، الإطار القانوني الواقع والأفاق” قدم من طرف السيدة نادية بلعرفاوي رئيسة مصلحة التجهيزات الاجتماعية والإدارية بمديرية المرافق العمومية بالمديرية العامة للجماعات الترابية.
كما قدم الدكتور نورالدين الأزرق رئيس مجلس عمالة سلا عرضا حول نمودج عمالة سلا في تدبير النقل المدرسي ، وعرض السيد عبد العظيم الحنشي، المدير التنفيذي للجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم نتائج البحث الميداني الذي أنجزته الجمعية حول النقل المدرسي.
وخصصت الورشة الثانية لعرض نماذج أخرى لمجالس العمالات والأقاليم في تدبير مرفق النقل المدرسي في المجال القروي ( خنيفرة، خريبكة، بركان، ورززات، تزنيت ).
و قد همت المداخلات بالخصوص المشاكل والصعوبات الكثيرة التي يعرفها تدبير هذا المرفق العمومي الحيوي ، والمتمثلة أساسًا في ضعف البنيات التحتية واللوجستيكية والمالية.
وبعد نقاش مستفيض تبادل فيه المتدخلون بعض التجارب الناجحة والنواقص التي يعرفها القطاع خرجت الجلسة بتوصيات مهمة سترفعها الجمعية للجهات المختصة .

شارك: