شاركت الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم في إطار وفد مغربي   رفيع المستوى يضم منتخبين محليين وجهويين وكذا ممثلين عن المديرية العامة للجماعات المحلية، في الاجتماع المنظم من طرف مؤتمر السلطات المحلية والجهوية لمجلس أوروبا المنعقد يوم الثلاثاء 02 أبريل 2019 والذي كان مخصصا لمنح المغرب وضعية ”الشريك من أجل الديموقراطية المحلية”‘.ن

وبمقتضى هذا القرار حصل المغرب على ستة مقاعد داخل مؤتمر السلطات المحلية والجهوية، وستشغل الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والاٌقاليم أحد هذه المقاعد وهو ما يعكس الموقع الهام للجمعية كهيئة لتمثيل أحد أهم مستويات اللامركزية المغربية وفاعلا هاما في نموذج الجهوية المتقدمة بالمغرب.ن

وبموجب هذا الانضمام يلتزم المغرب بمواصلة تطوير مسلسل اللامركزية والجهوية وبتعزيز موقع الجماعات الترابية ودورها في تكريس الديموقراطية المحلية والحكامة الترابية، وهو أحد الاوراش الهامة التي تشتغل  عليه  الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأٌقاليم.ن

والجدير بالذكر أن السلطات الجهوية والمحلية لمجلس أوروبا هي هيئة سياسية أوروبية تمثل السلطات المحلية والجهوية ل 47 دولة عضو بمجلس أوروبا والتي تضم 200 ألف جماعة. وثم إحداث الشريك من أجل الديمقراطية المحلية من قبل المؤتمر في أكتوبر 2014كوضع خاص بالنسبة للبلدان
المجاورة لمجلس أوروبا، من أجل وضع طار متميز للحوار والتواصل المؤسساتي المنتظم مع نظرائهم الأوروبيين.ن