شارك السيد الرئيس  باسم الجمعية في ورش تتبع وتقييم ملفات الطلبات التي قمتها مجموعة من الجماعات الترابية والتي عبرت عن رغبتها في تعميق علاقتها وتعاونها الامركزي مع مثيلاتها من الجماعات الترابية الإفريقية في إطار صندوق الدعم للتعاون المغربي الإفريقي والدي توج باجتماع لجنة القيادة، الجهاز التقريري المكلف بتدبير الصندوق الإفريقي لدعم التعاون اللامركزي الدولي للجماعات الترابية، بتاريخ 18 يناير 2021، تحت رئاسة السيد الوالي المدير العام للجماعات الترابية، وذلك للبث في نتائج الإعلان الأول عن طلب المشاريع الذي انطلق بشهر مارس 2020.

وعلى ضوء أشغال هذه اللجنة تقرر مساهمة الصندوق لتمويل11 طلبا لفائدة 14 جماعة ترابية إفريقية تنتمي لدول الكوت ديفوار(03) وبوركينا فاصو(03) والسينغال(03) والبنين(02) ومالي(01)والكاميرون (01) وموريتانيا(01) وذلك بمبلغ إجمالي يقدر ب 27 ,18 مليون درهم.

وسوف يتم تمويل بقية المبلغ المقدر ب 7,44 مليون درهم من قبل الجماعات الترابية المغربية، و2,80 مليون درهم من قبل الجماعات الترابية الإفريقية و 0,67 مليون درهم من قبل شركاء آخرين.

وستصب مجالات هذه المشاريع في تقوية القدرات التدبيرية، والتأهيل الحضري، وإعطاء منح للحصول على دبلومات، والقيام بدراسات جدوى، وتدبير الموارد الطبيعية، ودعم الخدمات الأساسية، والدعم المؤسساتي للجمعات الترابية وغيرها.

وتجدر الإشارة إلى أن الصندوق الإفريقي لدعم التعاون اللامركزي الدولي للجماعات الترابية تم إحداثه من قبل وزارة الداخلية بهدف تشجيع الشراكة جنوب-جنوب ويهدف إلى:

  • توجيه التعاون اللامركزي نحو شراكة إستراتيجية مع الجماعات الترابية الإفريقية.
  • إدراج التعاون في إطار ديناميكية اللامركزية والتنمية المحلية والحكامة الجيدة للجماعات الترابية.
  • جعل التعاون الدولي اللامركزي رافعة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

ملاحظة

ولمواكبة هدا الورش أطلقت المديرية العامة للجماعات الترابية الدورة الثانية لهدا البرنامج عن سنة 2021 وان الجمعية تعمل جاهدة لتحفيز مجالس العمالات والأقاليم للاستفادة من دعم هدا الصندوق المغربي للتعاون المغربي الإفريقي.